004

شركة البريقة

2017-10-06 : تاريخ الخبر

 

تؤكد شركة البريقة لتسويق النفط أن الاستيراد غير القانوني لأسطوانات غاز رديئة من قبل جهات غير معروفة وتسليمها للموزعين حول البلاد هو السبب الرئيسي لعدم توفر غاز الطهي خلال الأيام الأخيرة.
وقد عارضت شركة البريقة والمؤسسة الوطنية للنفط استيراد هذه الأسطوانات الرديئة بالرغم من الضغوط التي مورست علينا، وللأسف الشديد ونتيجة الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد فقد تمكنت هذه الجهات من توريدها وتوزيعها وتسليمها للموزعين حول البلاد رغم افتقارها لأبسط معايير السلامة. 
ومع الأسف تحققت مخاوف الشركة حيث لوحظ تسرب في عدد من هذه الأسطوانات رديئة الصنع وعندما انتهى المطاف بها في مستودعات الشركة، كان الخيار الوحيد أمام الشركة هو الحجز على ما يقدر بسبعة آلاف أسطوانة حرصاً منها على أمان وسلامة المواطنين والتي على رأس أولويات الشركة وأدى ذلك إلى فقدان الأرصدة التشغيلية وتأخير النشاطات اليومية لمجابهة تزايد حجم الاستهلاك.
علماً بأن التشريعات تنص بأن المستورد الشرعي الوحيد لأسطوانات غاز الطهي هي شركة البريقة لتسويق النفط، وتسعى الشركة لاستيراد عدد جديد من الأسطوانات على الرغم من التحديات التي تفرضها عدم توفر ميزانيات كافية.

وتؤكد شركة البريقة لتسويق النفط أنها تقوم بكل ما بوسعها، وبدعم من المؤسسة الوطنية للنفط، لإيجاد حلول سريعة لمشكلة النقص في غاز الطهي، كما تتوجه بالشكر الجزيل للمواطنين لتحليهم بالصبر حتى إيجاد حل لهذه المشكلة.
حفظ الله ليبيا .......