برعاية سامية من شركة البريقة وبإشراف الجمعية الليبية للمكتبات والمعلومات والارشيف.
انطلقت بصالة فندق باب البحر اليوم الأحد الثالث عشر من مايو 2018م أعمال ورشة العمل (المكتبات النفطية واقع وأفاق) في نسختها الثانية بحضور السيد وزير الحكم المحلي بداد قنصو والسيدة اسمهان عبدالقادر بالعون نائبة بالبرلمان الليبي والسيد رئيس لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط والسيد مدير إدارة التخطيط والدراسات بالمؤسسة الوطنية للنفط والسيد رئيس اللجنة الدائمة لشبكة لمكتبات النفطية وحشدا من السادة الضيوف والمهتمين.
بدءت فاعليات هذه الورشة باَيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني تلتها كلمة السيد رئيس اللجنة التحضيرية للندوة والسيد رئيس اللجنة الدائمة لشبكة المكتبات النفطية وكلمة المؤسسة الوطنية للنفط ثم كلمة السيد رئيس لجنة الإدارة لشركة البريقة لتسويق النفط وكلمة الجمعية الليبية للمكتبات والمعلومات والارشيف. رحب من خلال هذه الكلمات بالحضور الكريم شاكرين تواجدهم وتحملهم عناء التنقل للتواجد بهذا المحفل وبحسن التحضير من القائمين منوهين على الدور الإيجابي الذي تلعبه المكتبات في زيادة الرصيد المعرفي والارتقاء بموظفي قطاع النفط والغاز. وأختتم الجزء الأول من فاعليات ورشة العمل هذه بتكريم لعدد من الشخصيات كان لهم دور هام وبارز في هذا الانجاز.

بعد الاستراحة أعطى الاذن بالبدء في فاعليات الجلسات العلمية التي أفتتحها الدكتور عبدالحميد الشايب من جامعة منوبة بتونس الشقيقة بمحاضرته التي تحمل عنوان مشروع ارساء نظام الوثائق والارشفة الالكترونية في بيئة العمل.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.